رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نظيره التشيكي

2018-12-05
رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نظيره التشيكي

استقبل رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، عشية يوم الثلاثاء 4 دجنبر 2018 بمقر رئاسة الحكومة، السيد اندري بابيس Andrej Babis الوزير الأول بجمهورية التشيك، الذي حل يومه الثلاثاء بالرباط في إطار زيارة رسمية للمملكة على رأس وفد هام يضم عددا من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال، سيجري خلالها على الخصوص مباحثات مع رئيس مجلس النواب وممثلين عن رئيس مجلس المستشارين، ويترأس إلى جانب السيد رئيس الحكومة جلسة عمل موسعة قبل أن يشارك يوم الأربعاء في منتدى لرجال الأعمال من البلدين.

 
وأجرى السيد رئيس الحكومة مع نظيره التشيكي مباحثات تمحورت حول سبل الدفع بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات، حيث نوه الجانبان بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة التي تجمع بين البلدين، كما سجلا وجود آفاق واعدة لتطوير العلاقات الاقتصادية وإعطائها دفعة جديدة بمناسبة هذه الزيارة التي يميزها على الخصوص انعقاد المنتدى الأول لرجال الأعمال بالبلدين.
واستعرض السيد رئيس الحكومة ونظيره التشيكي في هذا الإطار مجموعة من القطاعات الواعدة التي يتوفر فيها البلدان على مؤهلات هامة والتي تتيح مجالا واسعا للشراكة، من قبيل صناعة السيارات والتكنولوجيات الحديثة والبحث العلمي المرتبط بقطاع الصحة والطاقات المتجددة والصناعات الغذائية والنقل البري وقطاع المناجم وغيرها من القطاعات الواعدة. 
كما تطرق السيد رئيس الحكومة خلال هذا اللقاء لآفاق الشراكة المغربية الأوروبية، حيث أشاد بالدعم الذي تقدمه جمهورية التشيك لمختلف الملفات المتعلقة بالمغرب في المؤسسات التابعة للاتحاد. وذكر السيد رئيس الحكومة في هذا الإطار بالانفتاح الذي يطبع السياسة الخارجية للمملكة المغربية وبتنوع اتفاقيات التبادل الحر والتعاون التي تجمع المغرب بالعديد من الدول في مختلف أنحاء العالم والتي تجعل من المملكة، بالإضافة للاستقرار السياسي الذي تنعم به ولمؤهلاتها البشرية والاقتصادية، أرضية هامة للاستثمار وبناء الشراكات المثمرة. 
وتناولت المباحثات مجموعة من قضايا الساعة ذات الاهتمام المشترك، وخاصة الهجرة غير الشرعية، حيث ذكر السيد رئيس الحكومة بانخراط المملكة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، في نهج مقاربة إنسانية وتنموية لمعالجة هذه الظاهرة، تروم المساهمة في توفير ظروف العيش الكريم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لمساعدة الساكنة في المناطق المصدرة للهجرة غير الشرعية على الاستقرار. 
 كما أكد السيد رئيس الحكومة حرص المغرب الدائم على تمكين الدول الصديقة، خاصة في القارة الإفريقية، من الاستفادة من مشاريع   للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في إطار برامج للتعاون الثلاثي تعمل المملكة على تطويرها  مع شركائها الدوليين. 
كما تطرق السيد رئيس الحكومة لقضية الوحدة الترابية للمملكة، حيث جدد تشبث المغرب بمقررات ومواقف المنتظم الأممي وسعيه في هذا الإطار لإيجاد حل للنزاع المفتعل عبر مقترح الحكم الذاتي، الذي يحظى بدعم دولي واسع.  وأكد السيد رئيس الحكومة أن المغرب سيظل ملتزما بجدية وبحسن نية، بمبادرات وجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي وواقعي ودائم ومقبول من الطرفين، مرتكز على المبادرة المغربية للحكم الذاتي وعلى الاحترام الكامل لسيادة ووحدة تراب المملكة. 
حضر هذه المباحثات على الخصوص كاتب الدولة لدى وزير الخارجية التشيكي وسفيرة المغرب بجمهورية التشيك وسفير التشيك بالمغرب. 
وعقب هذه المباحثات ترأس السيد رئيس الحكومة ونظيره التشيكي جلسة عمل موسعة، مكنت من استعراض مختلف أوجه التعاون الثنائي وسبل تعزيزه،  وتوجت بالتوقيع على اتفاقية إطار للتعاون الاقتصادي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية التشيك. 
 

  • جلسات البرلمان الشهرية
  • خطب
  • دوريات
المزيد