البرنامج الحكومي

تقديم

نشهد اليوم لحظة فاصلة في مسلسل الإصلاحات ببلادنا من خلال ما أقرته من ربط للمسؤولية بالمحاسبة واعتماد مبدأ الحكومة المسؤولة المنبثقة من صناديق الاقتراع، حيث تقدمت بهذا البرنامج الحكومي أمام البرلمان لنيل ثقة مجلس النواب، و ذلك في سياق سياسي وحضاري استثنائي وطنيا و إقليميا ودوليا، يحتم الانتقال إلى مرحلة جديدة من البناء الديمقراطي، عبر التقدم في تنزيل مقتضيات الدستور الجديد وتعزيز الثقة في غد أفضل  للأمة المغربية وتوفير شروط التنافس والعمل الجماعي من أجل نهضة الوطن وقوته وسيادته ووحدته، والاجتهاد في إرساء مغرب الكرامة والحرية والتنمية والعدالة الاجتماعية لكافة مواطناته ومواطنيه.
إن عرض البرنامج الحكومي يأتي في سياق حراك ديمقراطي عربي تمكن فيه المغرب من التفاعل الإرادي والاستباقي مع تحدياته واستحقاقاته، واستطاع أن يشق مسارا متميزا واستثنائيا نجح فيه الشعب المغربي بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله في إرساء خيار ثالث قائم على الإصلاح في إطار الاستقرار، ومرتكز على أرضية الثوابت الراسخة للأمة المغربية والمتمثلة في التشبت بالدين الإسلامي السمح وقيمه والدفاع عن الوحدة الوطنية أرضا وشعبا والتشبت بالملكية الدستورية والاختيار الديمقراطي.

نص البرنامج الحكومي

تحميل النص الكامل للبرنامج الحكومي