معركتنا ضد الوباء لم تنته وبتعاوننا سنحقق المزيد من النجاح

IMG_9759.JPG

شرف كبير لبلادنا أنها نجحت في المرحلة الأولى من المعركة ضد كورونا "كوفيد-19" بعون الله تعالى، وبفضل التوجيهات السامية لجلالة الملك حفظه الله ونصره، ونظرته الاستشرافية، وكذا بفضل تظافر جهود كل المؤسسات، وانخراط المواطنين وتعاونهم.
والآن، وقد بدأنا في تخفيف الحجر الصحي، أجدد الشكر والامتنان لجميع الذين ساهموا في هذا النجاح، كل من موقعه، مما جنّب بلادنا الأسوأ صحيا ووبائيا. كما يجدر التأكيد أن الوضعية الوبائية ببلادنا ما زالت متحكما فيها ومستقرة، وذلك رغم ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 المسجل خلال الأيام الأخيرة، إذ هو ناتج عن توسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر والنَّشِط الذي اعتمدته بلادنا، ورفعت من وتيرته، بالموازاة مع التخفيف التدريجي للحجر الصحي.
 وبهذه الفرصة، أجدد التأكيد على ضرورة الاستمرار في اليقظة والحذر، لأن الحرب ضد جائحة "كوفيد-19" لم تنته، ولم تضع بعد أوزارها. كما أدعو الجميع للاستمرار في التحلي بنفس روح التضامن والتلاحم والوطنية العالية، لا سيما وأننا مقبلون على تحديات ما بعد الجائحة وتداعياتها المختلفة.
إننا أمام مرحلة حاسمة ومصيرية، تتطلب منا التسلح بالثقة في طاقات بلادنا وكفاءاتها وإمكانياتها، والتمسك بالأمل، وكذا وضع اليد في اليد. وإننا نتطلع لأن تصبح بلادنا، بإذن الله، بعد الجائحة أحسن مما كانت عليه قبلها، وأن تتحول المحنة إلى منحة، فالمغاربة ينجحون دائما في التحديات الكبرى بتضامنهم، وتكاتفهم، وتعاونهم لصناعة غد أفضل، حافل بالإنجازات والنجاحات.
نحن بدون شك أمام مرحلة جديدة في مواجهة تأثيرات الوباء، سنتخذ فيها كل الإجراءات والتدابير اللازمة والمناسبة، لتنضاف لمئات الإجراءات التي اتخذت في المرحلة السابقة، وفي مختلف القطاعات والمجالات الاجتماعية والاقتصادية والإدارية وغيرها. وكلنا عزم للنجاح بالاستمرار في محاصرة الفيروس، وضمان عودة آمنة للحركة الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا.
ومن أجل ذلك، سنضاعف العمل والإنجازات، لإعطاء دينامية جديدة، ودفعة قوية لعجلة الاقتصاد الوطني، من شأنها استدراك ما فاتنا خلال مدة الحجر الصحي، بسبب التوقف المؤقت للعديد من الأنشطة الاقتصادية، والتأثيرات السلبية على المقاولات وعلى الاستثمار، وعلى الحياة الاجتماعية. 
وكلنا ثقة في بلادنا وإمكاناتها، بقيادة جلالة الملك حفظه الله، كلنا ثقة في المغاربة بمختلف شرائحهم ومواقعهم، لرفع هذا التحدي، بعدما حققنا معا ملحمة رائدة في المعركة ضد جائحة غير مسبوقة، أربكت العالم برمته.

رئيس الحكومة 
سعد الدين العثماني

النشرة الإخبارية