رئيس الحكومة: نقارب حل مشاكل المواطنين بمنطق وطني جامع وليس بمنطق حزبي 

IMG-20190119-WA0041.jpg

أكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن الحكومة تقارب حل مشاكل المواطنين والجماعات الترابية والجهات "بمنطق وطني جامع وحضاري، وليس بمنطق حزبي". 

وأوضح رئيس الحكومة، في اختتام الجلسة المفتوحة مع منتخبي جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم السبت 19 يناير 2019، أنه حريص على أن تشتغل حكومته بمنطق تعاوني وتشاركي وبطريقة متضامنة ومتعاونة و"نحاول مقاربة جميع المشاكل المعقدة بشكل أفقي لأنها تهم عددا من القطاعات مثل التعليم والتجهيز والأسرة والتضامن والتنمية البشرية وغيرها"، منوها في الآن نفسه بالدور الذي تقوم به عدد من المؤسسات العمومية التي تشتغل بتنسيق مع الحكومة.  

وكما هو الشأن بالنسبة للجهات الأخرى التي سبق زيارتها، التزم رئيس الحكومة بتتبع الإشكالات والمشاكل التي طرحت أثناء زيارة جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى حين إيجاد حلول لها، باعتماد مقاربة تشاركية وتشاورية ليس فقط مع القطاعات الحكومية، بل أيضا مع الجماعات الترابية والسلطات الولائية.  

إلى ذلك، اقترح رئيس الحكومة القيام بزيارات إقليمية تحت إشراف الوزراء، "شخصيا أحث أعضاء الحكومة على التنقل إلى الجماعات للاطلاع على المشاكل عن كثب والإنصات للمنتخبين وللمواطنين، وهناك عدد منهم يبذلون جهدا في التواصل مع المواطنين خصوصا في الأقاليم البعيدة ذات الأولوية" يوضح رئيس الحكومة. 

وفي هذا الصدد، نوه رئيس الحكومة بعمل المنتخبين وبدورهم، مشيرا إلى أنهم يحتاجون إلى مزيد من الدعم المعنوي، شأنهم شأن المسؤولين في الإدارات الترابية وغيرها من الإدارات، "نريد أن يتقوى دور المنتخبين وتكون لهم المكانة الاعتبارية اللازمة للاضطلاع بدورهم".
 

النشرة الإخبارية